ننتظر تسجيلك هـنـا

 

{ ( إعْلَاَنَاتُ شَهْرَ رَمَضَانِ الْمُبَارَكِ الْيَوْمِيَّةَ ) ~
       
       

 

   

..{ ::: فعاَلياَتِ شَهْرَ رَمَضَانِ الْمُبَارَكِ اَلًيومُية :::..}~
              

إظهار / إخفاء الإعلانات
:: اعلانات منتدى شجونـي ::
عدد الضغطات : 1,590 عدد الضغطات : 1,291

الإهداءات



إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 06-11-2008, 06:57 AM   #11


الصورة الرمزية هــدوء
هــدوء غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 326
 تاريخ التسجيل :  Jun 2008
 أخر زيارة : 10-13-2008 (02:22 PM)
 المشاركات : 1 [ + ]
 التقييم :  10
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي



وطن ..

شكراً لكِ .. بحجم الجمال الذي نثرتيه هنا ..

،
،

المنـادي ..

لغة مليئة بالشفافية ، وإحساس .. يعرف جيداً طريقة إلى القلب !!

من أروع ماأحتفظ به ..

قصيدة للحيــن ،، وقراءة الأستاذ سلطان العويضة لهــا ..!


للحين .. للحين ما زلتي على بالي
مدري أنا ليه أروح أروح ../وأرجع لك

إحترت يا غالية بإحساسك الغالي
ما بين كثر الجروح وقلب يشفع لك

مدري وش الحل لا راضي ولا سالي
إلى متى لا هية والشوق خاضع لك

ذكرى لياليك تحيي ميت آمالي
وأحس بك وأتغنى فيك وأسمع لك

لا تسأليني وأنا أحبك عن أحوالي
الروح تفيض غلا والعين تدمع لك

ما قول قلبي على الأحباب متعالي
المسألة كل ما فيني تواضع لك

لا تسأليني وأنا أحبك عن أحوالي
الروح تفيض غلا والعين تدمع لك

شفتك بقلبي وشفت أفراحي قبالي
وقلت لي إنك بخير قلت يا جعلك

أشكي وتشكين من بعدي وترحالي
قلت على مين طالع قلت طالع لك

يا سالفة عشق / أسولفها وأنا لحالي
يرضيك لو قلت هذا الحزن من فعلك

يا حبي الأول ويا حبي التالي
عرفت أنا ليه أروح أروح وأرجع لك



[ المنادي ]




القراءة النفسية للنص

يتجلى في عنوان القصيدة أصدق نبض يُجاهر الشاعر به وهو الإعتراف الجلّي أنه لم يزل باق على العهد، فقط باختياره للفظة "للحين" عنوانا لقصيدته
ولنبدأ محاولة سبر أغوار هذه الرائعة:

يبدأ البيت الأول بتأكيده أنها (حبيبته) لم تزل إلى هذه اللحظة تعشعش في دهاليز وجدانه وتشغل حيزا من تفكيره، مؤكدا ذلك بتكراره لفظة "للحين" ،
ثم يتساءل بغُصة نفسية تُعّبر عن "طفولة" قابعة في أعماق الراشد داخل الشاعر ، حين يردف الشطر الثاني من البيت بتساؤله
(لا أعرف لم أذهب لأعود إليك؟) حيث يقول:

للحين للحين... ما زلتي على بالي مدري أنا ليه أروح أروح.. وأرجع لك

ويجُسّد حيرته والتي تنم عن حقيقتين ، أولهما: صراعاته النفسية التي عبّر عنها بلفظة (إحترت).
وثانيهما: إعترافاته بأن الحبيبة قد أصابته بجراح مؤلمة وكثيرة، ولكنه تسامى عن الثأر حين تدخل قلبه بطلب الشفاعة لها...
كل هذه العملية النفسية يُجسّدها بالبيت الثاني... والذي يقول فيه:

إحترت يا غالية بإحساسك الغالي ما بين كثر الجروح وقلب يشفع لك

ثم يعاود تساؤله الطفولي المحّبب (مدري وش الحل؟) ، فهو لم يعّد يفقه أين يرسي هيجان بحره النفسي؟.
فإنفعال الرضى، لم يعد يريحه وكذلك حين يكون في حالة سكون، فكلاهما لا يشعرانه بالسلام النفسي! .
فيساءلها (إلى متى؟) سيستمر هذا النزف؟. إلى متى يستمر حاله معها في هذا الوضع المأساوي،
حيث تلهى هي - رُغم وجود حبل سري مربوط بشغاف قلبه موصول معها -.... فعّبر عن هذا بقوله:

مدري وش الحل لا راضي ولا سالي إلى متى لا هية والشوق خاضع لك

ويوجه الشاعر لها لفته مُحب يذكّرها أن "صدى ذكراها" يعمل على إحياء وبث الحياة على ما ظنه قد مات من آمال داخل نفسه،
فيؤكد لها إحساسه بها، وتغنيه فيها، وسماع رجع طيفها في دهاليز وجدانه فيقول:

ذكرى لياليك تحيي ميت آمالي وأحس بك وأتغنى فيك وأسمع لك

وبتواضع المُحب، يعترف أن قلبه لا يقوى على التعالي على من أحب، بل ويؤكد أن ليس ذلك حال قلبه بل حال كل نبض في داخله... فيقول:

ما قول قلبي على الأحباب متعالي المسألة كل ما فيني تواضع لك

ويترجاها ألا تساءله عن أحواله طالما أن روحه مرهونة بها، وعينه تدمع على ذكراها، فليس ثمة مبرر للسؤال عن حاله وهو يقرر واقع تلك الحال بقوله:

لا تسأليني وأنا أحبك عن أحوالي الروح تفيض غلا والعين تدمع لك

ثم ينتقل الشاعر ليؤنسن قلبه، وليؤنسن أفراحه، وليخاطب طيفها، ليطمئن عليها ...
يجسد كل ذلك في تصوير جميل حيث يقول في البيتين التاليين:

شفتك بقلبي وشفت أفراحي قبالي وقلت لي إنك بخير قلت يا جعلك
أشكي وتشكين من بعدي وترحالي قلت على مين طالع قلت طالع لك


ثم يعود ليخاطبها ويردد كيف تمكّن طيفها من الحضور إلى وجدانه بشكل "قهري" ، بعد ذلك، يقرر أن هذا التكرار لطيفها مصدر "حزن"!
وقد أسلف أنه مصدر "فرح" (أفراحي قبالي)... هذا التناقض الوجداني يُفهم في العالم النفسي للشعراء الحقيقين، حيث يُعاش "إنفعال" و"نقيضه" في آن واحد...
ثم يُساءلها - في الشطر الثاني من البيت- بأدب :
هل - يا ترى- سيجدي معك نفعا إن علمت أن كل ما لّم بي من "حزن" كان بسببك؟
وكأن الشاعر "يحاول" (لا شعوريا) إيقاظ إحساسها بتأنيب الضمير جرّاء ما سببته له من وجع نفسي...
لنلحظ كيف تمكن من توظيف هذا كله في بيت واحد يقول فيه:

يا سالفة عشق أسولفها وأنا لحالي يرضيك لو قلت هذا الحزن من فعلك

وفي الختام، لا يملك إلا أن يُجدد الإعتراف بأنها الحب الأول والأخير، فكونها الحب الأول قد يكون ذلك طبيعيا ومفهوما،
لكن كونه يقرر أنها "الحب الأخير" فهذا يعني إلتزام عاطفي وأخلاقي، ووفاء منقطع النظير أن يكون من الثقة بقلبه بحيث يوقن أنه لن يخفق لغيرها...
وبعد هذا "الإستبصار النفسي" الواضح ، يجد الشاعر الإجابة على تساؤلاته التي إبتدأ بها رائعته، حيث أدرك سر عودته لها بعد رواح فقال:

يا حبي الأول ويا حبي التالي عرفت أنا ليه أروح أروح وأرجع لك

هذه القصيدة تختزل معان سامية - في تقديري- لعل أبرزها سمة العفاف، وتأكيد لصفة الوفاء النادرة،
ورُقي في التعامل مع المشاعر والأحاسيس حيث تمكن الشاعر من توُظيفها في صورة بالغة الحسن ...باذخة الجمال ...
إنها حقا من الروائع التي نحتاجها في "تشذيب" وفي "تهذيب" الإنفعالات...لا سيما ، ونحن في زمن "كبسلة" العواطف وإختزالها!.

[ سلطان العويضه ]



،
،
،


لكِ وطــن .. أرق القبلات ..

حتى أعـود

:)


 
التعديل الأخير تم بواسطة هــدوء ; 06-19-2008 الساعة 03:56 PM

رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
بحــث رائــع (وســـــــع كرسيـــــــه السمـــــــوات والأرض) بالصـــــــــــور** رنوش الحلوة ~•«( وَحيٌ سَمآويّ )»•~ 8 06-08-2010 02:33 PM
شاعر هندي هع ..~ جداووووووي ~•«( الترفيه والتسلية والمرح)»•~ 6 04-30-2010 04:36 PM
(( ذكاء شاعر )) ::":: رائـــع ::":: رنوش الحلوة ~•«(حَكَآيَهْ ورَوآية )»•~ 8 04-28-2010 12:41 AM
رسايل بين شاعر وشاعره سعودي ملكني عبودي ~•«(حَكَآيَهْ ورَوآية )»•~ 5 01-20-2009 10:19 PM


الساعة الآن 12:24 PM بتوقيت مسقط



Powered by vBulletin® Version 3.8.5
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd
Ads Management Version 3.0.1 by Saeed Al-Atwi

HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010
جميع المواضيع المنشورة هنا تمثل وجهة نظر كاتبها ولا تمثل بالضرورة وجهة نظر منتديات شجوني
vEhdaa 1.1 by NLP ©2009