ننتظر تسجيلك هـنـا

 

{ ( إعْلَاَنَاتُ شَهْرَ رَمَضَانِ الْمُبَارَكِ الْيَوْمِيَّةَ ) ~
       
       

 

   

..{ ::: فعاَلياَتِ شَهْرَ رَمَضَانِ الْمُبَارَكِ اَلًيومُية :::..}~
              

إظهار / إخفاء الإعلانات
:: اعلانات منتدى شجونـي ::
عدد الضغطات : 1,747 عدد الضغطات : 1,475

الإهداءات



إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
#1  
قديم 04-26-2008, 04:05 AM
سعودي ملكني عبودي غير متواجد حالياً
لوني المفضل Cadetblue
 رقم العضوية : 200
 تاريخ التسجيل : Mar 2008
 فترة الأقامة : 4612 يوم
 أخر زيارة : 10-18-2008 (05:35 AM)
 المشاركات : 107 [ + ]
 التقييم : 10
 معدل التقييم : سعودي ملكني عبودي is on a distinguished road
بيانات اضافيه [ + ]
افتراضي المساواه بين الانباء




بسم الله الرحمن الرحيم
الحمدلله رب العالمين الرحمن الرحيم مالك يوم الدين إياه نعبد وبه نستعين ونسأله سبحانه وتعالى أن يهدينا الصراط المستقيم صراط الذين أنعم الله تبارك وتعالى عليهم من المرسلين والنبيين والصديقين والدعاة المخلصين إلى الله عزوجل والصلاة على رسول الله صلى الله عليه وسلم القائل (فاتقوا الله واعدلوا بين أولادكم ) البخارى
وبعد:
فمن رحمة الله أنه ما ترك الإنسان لنفسه يتخبط على غير هدى بل أنزل له وحيا وجعل له دينا فيه سيادته فى الدنيا وسعادته فى الآخرة وهو دين الفطرة ( فأقم وجهك للدين حنيفا فطرة الله التى فطر الناس عليها لا تبديل لخلق الله ذلك الدين القيم ولكن أكثر الناس لايعلمون) الروم 30
والإنسان بفطرته محب للمال وقد خلقه الله تعالى ليكون خليفة فى الأرض يعمرها ويطبق شرع الله فيها ويقيم حضارة فاضلة قوامها العدل والمساواة والأخوة الكريمة والرحمة والتعاون على البر والتقوى
وعمارة الأرض تحتاج إلى المال والرجال .
وإذا كان البنون هم الوسيلة لحفظ نوع الإنسان واستمرار الحياة إلى أن يرث الله الأرض ومن عليها فإن المال هو عصب الحياة وزينة الدنيا والمعين على بناء حضارة مزدهرة يحفظ فى ظلها دينه وتصلح فى ظلها دنياه.
إن المال ليس هدفا ولا غاية ولا مجال له فى نفس المؤمن إلا مجال الوسيلة لتحقيق الأهداف وتأييد المبادىء ,وتحقيق رضى الله عز وجل من خلال التعامل مع نعمة المال وفق شرع ومنهج من أعطاناهذا المال ،
ومن هنا رغب الإسلام وحث على الهبة بأنواعها [ الصَدقة – الهَدية – النِحلة – العَطية ]
فمعانيها متقاربة وكلها [ تمليك فى الحياة بلا عِوض – بلا مقابل - ]
يجب علي الوالدين التسوية بين الأولاد في العطايا والهدايا والإنفاق ما استطاعا إلي ذلك سبيلا ولا يجوز الخروج عن هذا الأصل عملا بالأحاديث السابقة الآمره بالتسوية فقد لمست الأحاديث جانبا خطيرا في علاج المفاضلة بين الأولاد حيث بينت أن الأب في حاجة إلي برهم جميعا وأن المفاضلة نوع من الجور الذي يسبب البغضاء بين الأولاد كما أنه يسبب قطيعه الرحم وقد يسبب عقوق الأب ومعلوم أن الإسلام حرص حرصا كبيرا علي توفير أسباب الوئام في الأسرة الواحدة فحض علي صلة الرحم وجعل القطيعة من الكبائر وحض علي بر الوالدين وجعل العقوق من الكبائر فكل شئ يؤدي إلي القطيعة والعقوق يأخذ حكمها لذلك لا يشك إنسان في أن تفضيل أحد الأولاد اذا كان سيؤدي إلي القطيعة والعقوق أو كليهما حرام وظلم وخروج عن أصول الواجب نحو الأسرة الواحدة0 وكثيرا ما حدث التمزق في الأسرة والتناحر والتقاتل أحيانا بسبب وقوع الأبوين أو أحدهما في خطأ وذنب وغلطة التفضيل سواء التفضيل في العطف الأدبي أو التفضيل في العطاء المادي وقصة اخوة يوسف مع يوسف ومع أبيهم معلومة وهم الذين تربوا في بيت رسول من سلالة أب وجد مرسلين هما إسحاق وإبراهيم عليهما السلام كل ذلك الا اذا وجد مبرر ورغم وجود المبرر فالتفضيل ربما يكون مكروها أو مباحا وهذا المبرر الذي يجوز به المفاضلة بين الأبناء في العطية هو أحد هذه المبررات:
1-إذا وجد لدي أحد أبنائه مرض مزمن أو كثرة عيال أو دين أو لاشتغاله بالعلم.
2 -إذا كان التفضيل او التخصيص بإذن ورضا الباقين لأن العلة في تحريم التخصيص والتفضيل كونه يورث العداوة وقطيعة الرحم وهي منتفية مع الإذن والرضا.
3-هبة الشئ التافه اليسير لأنه يتسامح به فلا يحصل التأثر ولا تتولد العداوة والبغضاء-كما يعطي الوالد مصروفا لأحد أبنائه ويعطي الآخر أكثر حسب اعتبارات السن أو الحاجة فمن هو في المرحلة الابتدائية غيرمن هو في المرحلة الجامعية فذلك ممالا يؤثر علي النفوس ولايولد الحقد.
4- ألا يقصد بالتفضيل أو التخصيص الإضرار لأن التسوية بين الأبناء ينبغي أن تكون حتي في التقبيل والكلام والتودد والصلة .
ينبغى إلتزام العدل مع الأولاد حتى فى إكرامهم والإقبال عليهم والبشاشة فى وجوههم وضمهم ولافرق فى ذلك بين الذكر والأنثى – فالولد فى اللغة والشرع هوالذكر والأنثى والإبن والبنت- حتى لاتحدث الغيرة فى نفوسهم .
فالعدل بين الأبناء ضرورة من ضرورات نجاح المهمة التربوية المنوط بأدائها الآباء والأمهات على أحسن وجه وهي علامة بارزة من علامات نجاح القدوة في الحياة العملية . . وإن تجاوز هذه الركيزة الهامة وعدم إعطائها حقها من التطبيق يؤدي بلا شك إلى الحكم على عملية التربية بالفشل الذريع ذلك أن الخلل في التربية يؤدي إلى الخلل في النتائج والثمرات وقد نبه الإسلام إلى هذه القضية الحساسة والجوهرية حين أشار النبي صلى الله عليه وسلم بإشارات كثيرة إلى ضرورة المساواة بين الأبناء. فلقد روى ابن حبان عن رسول الله صلى الله عليه وسلم أنه قال: (رحم الله والداً أعان ولده على بره). وهذا يقتضي أن يعدل الآباء بين الأبناء كي يستطيعوا بعد ذلك أن يبروا آباءهم. فالظلم مرتعه وخيم ولا شك,وإن الإخفاق في تحقيق العدالة في معاملة الأبناء تعتبر صفة سلبية في الأبوين أو فيمن يتصف بهما ولا بد من تدارك هذا النقص في الفهم وهذا الخطأ في السلوك حتى لا يتسبب هذا السلوك الخاطئ في التأثير السلبي على الطفل من أبويه أو من أحدهما.
إن علماء النفس يؤكدون أنه في حالة التمييز بين الأبناء فالخطأ هنا يكون خطأ شخصياً مرتبطاً بظروف معينة وميول شخصية خاصة بالوالدين فقط ولا تقرها عدالة الحب.
كذلك فإن تميز أحد الأبناء بذكاء خاص أو تفوق دراسي ملحوظ لا ينبغي أن يكون سبباً لتمييزه في المعاملة عن بقية إخوانه لما في ذلك من نتائج خطيرة تنعكس على مشاعر الأخوة تجاه الأخ المتفوق إذ تدب مشاعر الغيرة والحسد والكره في نفوسهم تجاه أخيهم وربما وصل أمر الغيرة من الأخ إلى الشعور بالحقد والكره وهذا ما أكده علماء النفس فيقولون: إن من أكبر الأخطاء التي يرتكبها الوالدان في حق الأبناء مقارنتهم ببعضهم فالطفل إذا شعر بتفوق أخيه عليه فسوف يشعر بالهزيمة المريرة ومن ثم يختزن أحزانه وآلامه في عقله الباطن لتتحول هذه الأحزان بمرور الأيام إلى مركب نقص فيحقد الطفل على أشقائه وعلى المجتمع ويميل للعزلة أحياناً وللبكاء والعدوان أحياناً أخرى وتفسر الحالة الأخيرة علمياً بحالة الانفجار النفسي.
وعندما ينجح الطفل يجب أن يشجع فقط دون أن يقارن بغيره من الأطفال، أما إذا فشل فيجب أن نضع في اعتبارنا تفوقه في مجالات أخرى من مجالات الحياة، وبدلاً من أن نحطمه فلنساعده في دراسته ونوفر له سبل الترفيه المعقولة والمناسبة حتى يتمكن من استرداد ثقته بنفسه وإشباع حاجته النفسية وبالتالي ينطلق الطفل من قيود الشعور بالفشل إلى حياة العمل الجاد المثمر.
ولا زالت توجيهات النبي صلى الله عليه وسلم ترشدنا إلى الأسلوب الأمثل في التعامل مع الأبناء و وجوب ترسيخ مبدأ العدالة الأبوية وعدم الميل مع الهوى على حساب إهدار حق من حقوق الأبناء فمما روي عن أنس رضي الله عنه أن رجلاً كان جالساً مع النبي صلى الله عليه وسلم فجاء ابن له فقبله وأجلسه في حجره ثم جاءت بُنية فأخذها فأجلسها إلى جنبه فقال النبي صلى الله عليه وسلم: (فما عدلت بينهما).


hglsh,hi fdk hghkfhx





رد مع اقتباس
قديم 04-26-2008, 04:16 PM   #2
عطر المحبة


الصورة الرمزية عطر المحبة
عطر المحبة غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 234
 تاريخ التسجيل :  Apr 2008
 أخر زيارة : 12-17-2008 (03:47 PM)
 المشاركات : 0 [ + ]
 التقييم :  10
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي



***1580;***1586;***1575;***1603;***1600; ***1575;***1604;***1604;***1607; ***1582;***1610;***1585; ***1575;***1582;***1608;***1610;

***1605;***1608;***1590;***1608;***1593; ***1580;***1605;***1610;***1604;

***1605;***1575;***1575;***1602;***1608;***1604; ***1575;***1604;***1575; ***1575;***1604;***1604;***1607; ***1610;***1580;***1586;***1575;***1603;***1600; ***1582;***1610;***1585; ***1608;***1583;***1608;***1605;***1575; ***1575;***1604;***1609; ***1575;***1604;***1575;***1605;***1575;***1605;

***1605;***1578;***1605;***1606;***1610;***1606; ***1604;***1603; ***1583;***1608;***1575;***1605; ***1575;***1604;***1589;***1581;***1607; ***1608;***1575;***1604;***1593;***1575;***1601;***1610;***1607; ***1608;***1591;***1585;***1581; ***1575;***1604;***1605;***1608;***1575;***1590;***1610;***1593; ***1575;***1604;***1580;***1605;***1610;***1604;***1607;

***1604;***1575;***1593;***1583;***1605;***1606;***1575;***1603;***1600; ***1608;***1604;***1575; ***1593;***1583;***1605;***1606;***1575; ***1591;***1585;***1581;***1603;***1600; ***1575;***1604;***1601;***1593;***1575;***1604;


 

رد مع اقتباس
قديم 05-03-2008, 02:59 AM   #3
عضــــو الماسي


الصورة الرمزية m7room
m7room غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 7
 تاريخ التسجيل :  Nov 2007
 أخر زيارة : 10-02-2011 (07:32 PM)
 المشاركات : 2,042 [ + ]
 التقييم :  259
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي



***1576;***1575;***1585;***1603; ***1575;***1604;***1604;***1607; ***1601;***1610;***1603; ***1610;***1575;***1604;***1594;***1575;***1604;***1610;

***1608;***1588;***1603;***1585;***1575; ***1604;***1591;***1585;***1581;***1603; ***1575;***1604;***1605;***1605;***1610;***1586;


 

رد مع اقتباس
قديم 05-03-2008, 12:52 PM   #4
فقاعة صابون
عضو ذهبي


الصورة الرمزية فقاعة صابون
فقاعة صابون غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 86
 تاريخ التسجيل :  Dec 2007
 أخر زيارة : 12-17-2008 (03:47 PM)
 المشاركات : 0 [ + ]
 التقييم :  -270
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي



نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة


 

رد مع اقتباس
قديم 05-03-2008, 06:44 PM   #5


الصورة الرمزية الماسه الحساسه
الماسه الحساسه غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 241
 تاريخ التسجيل :  Apr 2008
 أخر زيارة : 10-04-2008 (07:01 AM)
 المشاركات : 0 [ + ]
 التقييم :  10
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي



***1580;***1600;***1600;***1600;***1600;***1600;***1600;***1600;***1600;***1600;***1586;***1575;***1603; ***1575;***1604;***1604;***1607; ***1582;***1610;***1585; ***1575;***1604;***1605;***1608;***1608;***1590;***1608;***1593; ***1585;***1608;***1608;***1608;***1593;***1607;
***1608;***1575;***1606;***1588;***1575;***1569; ***1575;***1604;***1604;***1607; ***1601;***1610; ***1605;***1610;***1586;***1575;***1606; ***1575;***1593;***1605;***1575;***1604;***1603; ....


 

رد مع اقتباس
قديم 05-24-2009, 03:12 AM   #6
عضو ذهبي


الصورة الرمزية الوليد
الوليد غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 340
 تاريخ التسجيل :  Jun 2008
 أخر زيارة : 02-25-2012 (12:02 AM)
 المشاركات : 4,376 [ + ]
 التقييم :  89
 MMS ~
MMS ~
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي



يعطيك الف عافية

وجزاك الله خيرا


 
 توقيع : الوليد

نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة


رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 02:51 PM بتوقيت مسقط



Powered by vBulletin® Version 3.8.5
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd
Ads Management Version 3.0.1 by Saeed Al-Atwi

HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010
جميع المواضيع المنشورة هنا تمثل وجهة نظر كاتبها ولا تمثل بالضرورة وجهة نظر منتديات شجوني
vEhdaa 1.1 by NLP ©2009